السبت 29 ربيع الثاني 1443 هـ الموافق 4 كانون الأول 2021 م

للروح قوّة ! بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 8 تشرين الأول 2021 8:43 م

 للروح قوة ٌ تقلّب بوضوحٍالصور الحقيقيةلأطيافٍ تتحرك بتلقائية في انعكاس الرؤيةوسط ظلال ٍمن التيه المتعرّج ،المتلوي فوق نكهةالمزاج الذي يقودكإلى حيث لا تسعى أن تذهب بقصد ٍإلى حظك المتعثّر . للروح قوة ُ إعصار يهشّم زرقة السماء وضوء القمر بإشارةٍ تجري مثل فرسٍ جامح ، خارج ومضة الصمت التي تطفو عبر أفاق لا حدود لها .  للروح قوة  تفيض بحياة لا تنتهي تلتقط الإلهام ...

تتمة »

جُمّدَت بيروت !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 6 آب 2021 9:20 م

 في الرابع من آب من عام ألفين وعشرينالساعة السادسة وسبع دقائققبل غروب الشمسحصل حدث مرعب .بيروت رجّت رجًّاصعقها هجوموصوت لم يرَ أفضل ،دخانٌ غطّاهالبست السواد رداءصارت شعلة نار حمراءركامٌ حطامدمارٌ لفهاوموتٌ كبيراستوطنها .الغربان راحت تتجولمرتدية الكآبةوالحزن قبل الموت وبعده ،يبس الهواءتبخر الماءناحت السماءحلّ البلاء والوباء ،حضر الأحباب والأصدقاءفي تلك الليلة أمواتًا ،ارتدوا الحقيقة أكفانًاوصاروا لبيروت قربانًاوساروا نحو دار البقاء .هجره...

تتمة »

في الواجهة مشهدٌ مذهل بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 13 أيار 2021 6:34 ص

 العالم يمطر فرحًا يمطر مرحًا يمطر حبًّا يمطر رفعةً يمطر قدسًا ،في الواجهة مشهدٌ مذهل الجو انتصارٌ وأمل ،في الأفق عناوين قصص معجونة بضوء سرّيّ سحريّ يُكتب بالروح والدم ،يبرق ويلمع فوق رؤوس الرجال العابرين المرحبين بالعاصفة التي تولد من جفن الوقت .في الواجهة مشهدٌ مذهل ،يغزل سجّادة ً من عمق السجود الكلّيّ ممهورة بآيات التأويل ،تحمل أسرار شعب الجبّارين تنتفض في وجه...

تتمة »

تشويش رقم 2 : الهريان - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 22 نيسان 2021 3:59 م

 - شو بها سيارتك ؟ صرلي فترة شايفها واقفة ولا حركة . • شو بدّي قلّك وخبرك ، الحق علييّ - الحق عليك ما اخلتلفنا ، بس كيف ؟ • ضل حدا ما ركبها ، وما لعب فيها ، وما سوّا الهوايل فيها - طيب ليه ؟ ليش سمحتلهم ؟ • أنا ما سمحتلهم ، هنّي ينتدبوا حالن على سواقتها ، ويحتلّوها - وأنت شو تعمل ؟ • شو بدّي أعمل ؟ قاوم وأوقف بوجهم ، بس عالفاضي ، هنّي أقوى - هنّي أقوى من ورا ضعفك ، واستهتارك كمان&nb...

تتمة »

صدى إلهامه - بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 نيسان 2021 1:11 م

 راح يتّكئ على عكّازة السنين يبحث عن صوَر أيامه الماضية في قبوٍ باردٍ مليء بالأوهام والأشباح يرجّع صدى ذكراه ويحيلها أنغامًا تروي طربًا قلبَه الظمآن إلى الحبّ والأمل وإلى همسات القُبل .يحمل عبثَ خياله في لحظات التأمّل على أشرعة المصير يمعن في صوَر أحلامه الغافية والمنسيّة خلف الغمام الكبير والتي تقيم مرتعها في قلب السحاب الأسير . الصوَر ترقص&n...

تتمة »

ألحان الحب !.. بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 كانون الأول 2020 1:55 م

 أغمسالفرح مع الحب ،أنهض لأشاهدفيلمًا رومانسيّايعيد إحياءالحب في داخلي ،يسري في روحي ،يجري كنهرٍ،يمتد من اللحظات الاولىحتى أعلى درجات الفرح .أتبعه ، يتابعني ،أعجن كرةًمن مشاعرَ ملوّنةٍبأجمل الألحان .أشمخفي انعتاق الجسد ،أنزع ذاكرة الألم ،أجتاز حقولًامن زهر الأقحوان ،أفرشالسعادة مع الجمالفي حرشٍيتّشح باخضرار الأمان .تسطع نجومٌتدور حوليأدور حولهاأبلورعشقيمن هامات النخيل .أبتسمكبرعمٍ شفاف ،يثق بولادةحبٍّ يتكرر .يتناقص الحزن ،يجمع أشجانَه ،تتقاذ...

تتمة »

الحياة محطة عبور ... بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 25 كانون الأول 2020 1:51 م

 حياتنا ملأى بالضجيجمحشوة بازدحام القصص تائهة في فضاءات هاربة منقوشة فوق سراج الروح تحضن أبخرة الرؤى تمضي في الصدى وتسير بنا نحو مصير مجهول مخيف بحجم السما .كل شيء في ثناياها خشوعٌ ورهبة احتمالات نداءات جنونٌ وحيرة تشوُّشُ انفعالات مثقَلة تشهق مع الفجر تعمّق الانقباضات ترسم وجعًا موزونًا وفرحًا مقفى عبر المسافات تبرق مواعيدَ من ضوء خفي تنصهر انغلاقًا في...

تتمة »

المرض الصامت .. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 30 تشرين الأول 2020 2:44 م

  ...

تتمة »

بين جنّة روحك وجهنّم الواقع بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 25 أيلول 2020 10:55 م

 بين جنّة روحك وجهنّم الواقعتفاصيلٌ  كثيرةكانت وما زالت مستَعِرَةفي ثنايا الروحوفي جوف القلب .في غربة العمرتسيرين بلا هدىتتألقين مع نجوم الليلوفي ابتهالات الصمتتأتين لحنًا واحدًايحيّر في مدلولهملائكةَ السماءتنفرج ابتساماتُ النجومحين ترىعشقَ أمسياتك الملوّنةتفرح عيونُ الشُهبحين تستذكرلطافةَ حبّك المزهرةترقص دموعُ النجومحين تشتاقأغنيةَ عشقك المزمنةتسكبين في كأس الزمنخمرَ التنهيداتالمتشردة خلف الغيبالمرخي ظلالهعلى بئر الذكريات تنوّتين...

تتمة »

زمنٌ رتيب !.. بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 31 آذار 2020 8:57 ص

 زمنٌ رتيبٌ وحده يختزن صمت الفزع يحمل الحقيقة على أكتافه المتورّمةيرميها في ظلمات اليم تنعكس رحلة عذاب على انكسار الموج .زمنٌ رتيبٌيملك عينين تسافران في الصقيع تُقلقُ لحظات الروح المتيبسة على دروب خطوات إيقاع الرعب . دعا العبث حقيقة القلق تَمَرَّغَ مع الزمن على يباس مشكلة الحياة التي تختزن حنينها الأبكم بعيدًا من صخب الفصول .اختار البحثَعن ال...

تتمة »

شرانق من ضمير .. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 21 آذار 2020 9:57 م

 أدعو ملاكًا قويًا ليقف عند رأسك حتى تنامي عميقًالا تصرخي لا تحلميولا تتقلبي في فراشك حتى تجيءوجبتك الصباحية لتترك عفن الليل وبرودة الخوف من الظلام والرحيلكلانا نطبق على حيرتناعلى قلقنا نقتل الزمن الذي باعد بيننا نحرق الوقت داخل دارنا نغلق الباب نتساءل كم مرة أثبتنا جدارتنا بالحب ؟نتأوّه نزداد ضنى ينزل الصوت حكمة من فوه الملاك علامات وأشكال كل...

تتمة »

شايف البلد منّو بلد !! بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 23 تشرين الثاني 2019 4:19 م

 شايف البلد منّو بلد !!  شايف البلدمسروقمنهوبمنتوفالناسمن الجوعوالوجععم بتموت فيهبالألوفشايف البدمحروموللكل واضحومعلومأنّو بالطائفيةمقسومومهزومشايف البلدحاكمو ولدهوي سندبيتمنى يكونالحاكمللأبدشايف البلدبدّو شُرَفايعيدولوالعزّة والكرامةوالوفاشايف البدمستباحومش مرتاحومش عارفإن كان المشكلع قِفلالخزينة والمفتاحأو ع ملف السلاحشايف البلدمتل البحرمايججاننوهايجوما في حدايعالجشايف البلدفايت بنفقمظلم أسودما مبيّن منّوضو ولا بارقة أملشايف البل...

تتمة »

تشويش رقم 11 –الرد بالرد بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 أيلول 2019 8:33 ص

 - كيف القواعد معك هالأيام ؟• اشتباكات بداخلها أد ما بدك - شو يعني في تغيير بالقواعد ؟• إيه تغيير مباشر وغير مباشر ، حسب القاعدة المفروضة بلحظتها - والقواعد المفروضة من قبل سيبويه ؟ • مين قصدك عمرو بن عثمان بن قنبر الفارسي - يا عيني عليك إيه ...  • إيه ،ما هُوِّي من ورا اسمو ، راحوا على اشتباكات وتغيير قواعد - وفرضوا معادلة جديدة ؟• صح ، فرضوا معادلة قواعد جديدة - وشو هيي هالمع...

تتمة »

القلب ... بسرعة غير اعتيادية ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 تموز 2019 8:39 م

 بسرعةٍ غير اعتياديةيتحرّك القلبُ وينتفضراح يتردد فيه صدى هديرٍ عميق لمشاعر وكأنها المرة الأولى ...كجرمٍ سماوي يلمعُ كطائر صغير يحلّقُ كترنيمة عشق يصدحُ كصيحة ألمٍ يُطلِقُ ...هناك وجع خفيف يحفر عميقًا في قلب القلب يطقطق بصوتٍ خافتٍ مع كل ثانية تمر مع كل تنهيدة تزفرمع كل قطرةِ دمٍ تقطر ...بسرعةٍ غير اعتياديةيحضن القلبُ همساتِهوما ملكت يداه من عطفٍمن شغفٍمن عشقٍمن حنانٍويواصل امتداد شرايين...

تتمة »

احتواء المرأة !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 6 تموز 2019 11:31 ص

 سيتكوّن احتواءُ المرأة ِفي رأسي سأرتكبُ حماقات ٍسأعاني عذابات ٍسأصبح أكثربلاغة ً وأكثر بلاهة ...من الجهل أن لا نعترف للمراة بالحب من الجهل أن لا تكون المرأة لِتُحَب وتُسعَدمن الجهل أن لا تكون المرأة هي الوجود وهي السعادة ... سأخطّ مديحَ المرأة  على الأزهار على الأقمار على السهر المبلل بطراوة روحها المليئة بالشفافية والنقاوة ... سأرسمُ ضوءَ ال...

تتمة »

 

 

  

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  كانون الأول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development