الخميس 27 ربيع الثاني 1443 هـ الموافق 2 كانون الأول 2021 م

إيفرتون يحسم "دربي ميرسيسايد" في عقر ليفربول

تاريخ الإضافة الأحد 21 شباط 2021 7:21 ص    عدد الزيارات 215    التعليقات 0

      

 

"أ ف ب" - حقق #إيفرتون أول فوز له على ملعب أنفيلد الخاص بجاره #ليفربول منذ أكثر من 21 عاماً عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين، ملحقاً به الخسارة الرابعة توالياً في الدوري وعلى ملعبه ضمن المرحلة 25 من بطولة إنكلترا.

 

وتساوى إيفرتون السابع برصيد 40 نقطة مع ليفربول بطل الموسم الماضي الذي يتفوق عليه بفارق الأهداف في المركز السادس.

 

وكان ايفرتون حقق اخر فوز له على هذا الملعب في أيلول عام 1999 عندما سجل له كيفن كامبل هدفه الوحيد.

 

اما ليفربول، وبعد ان احتفظ بسجله خاليا من الهزائم في 68 مباراة على ملعبه منذ نيسان عام 2017، سقط في مبارياته الاربع الاخيرة في انفيلد ضد بيرنلي 0-1 في 21 كانون الثاني، ثم امام برايتون بالنتيجة ذاتها في 3 شباط، ثم امام مانشستر سيتي 1-3 في 7 منه قبل ان يسقط مجددا اليوم.

 

وهي المرة الاول التي يسقط فيها ليفربول في اربع مباريات على ملعبه منذ كانون الاول عام 1923!

 

ودخل ايفرتون المباراة على وقع خسارته على ملعبه امام مانشستر سيتي المتصدر 1-3 الاربعاء في مباراة مؤجلة ونجح في مباغتة اصحاب الارض بهدف مبكر عندما فشل المدافع التركي الوافد مؤخرا الى صفوف ليفربول اوزان كاباك في تشتيت احدى الكرات فوصلت الى الفرنسي عبداللاي دوكوريه ومنه الى صانع الالعاب الكولومبي خامس رورديغيز الذي مررها بينية امامية باتجاه المهاجم البرازيلي ريشارليسون الذي انفرد بمواطنه وزميله في المنتخب الوطني اليسون بيكر وسدد عن يمينه بعد مرور 3 دقائق فقط مفتتحا التسجيل.

 

وتعرض مرمى ايفرتون لضغط مكثف من ليفربول بغية ادراك التعادل، وتصدى حارس مرماه جوردان بيكفورد بطريقة رائعة لكرة اطلقها قائد ليفربول جوردان هندرسون من مشارف منطقة الجزاء وحولها الى ركنية (20)، ثم تدخل مجددا لابعاد كرة خطيرة باطراف اصابعه سددها ترنت الكسندر ارنولد بعدها بثوان قليلة.

 

وتلقى ليفربول لضربة قوية باصابة هندرسون فاضطر الى مغادرة الملعب منتصف الشوط الاول وحل بدلا منه نات فيليبس.

 

وانقذ اليسون مرماه من هدف اكيد عندما استثمر كريس كولمان كرة عرضية متقنة وتابعها برأسه من مسافة مترين طار لها البرازيلي ببراعة (33).

 

واستهل ليفربول الشوط الثاني ضاغطا ورفع الظهير الايسر الاسكتلندي اندي روبرتسون كرة عرضية متقنة داخل المنطقة طار لها السنغالي ساديو مانيه غير المراقب لكنه بين يدي بيكفورد (47)، ثم اضاع مانيه فرصة مماثلة عندما سدد رأسية فوق العارضة (50).

 

ونجح دفاع ايفرتون في احباط جميع محاولات ليفربول الى ان احتسب الحكم ركلة جزاء من هجمة مرتدة سريعة واعاقة المهاجم البديل دومنيك كالفرت لوين داخل المنطقة فانبرى لها الايسلندي غيلفي سيغوردسون على يمين الحارس اليسون مانحا فوزا تاريخيا لفريقه (83).

 

 

التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  كانون الأول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development