الأحد 11 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 17 تشرين الأول 2021 م

لقاء خاص مع رئيس بلدية حومين الفوقا " الأستاذ إبراهيم شريم "

تاريخ الإضافة الجمعة 27 أيلول 2013 7:32 م    عدد الزيارات 2052    التعليقات 0

      


- تقع بلدة حومين الفوقا في قضاء النبطية أحد أقضية محافظة النبطية - منطقة إقليم التفاح على إحدى تلال جبل عامل.
-  تبتعد عن العاصمة بيروت بحوالي الـ 66 كلم و عشرة كيلومترات عن مدينة النبطية من الطريق الحديثة المحادية لمجرى نهر الزهراني وعربصاليم و 14 كيلومترا" من طريقها القديمة من خلال عربصاليم وترتفع عن سطح البحر بـ 650 متر وتمتد على مساحة  776 هكتارا" .

 



- قدر عدد سكانها بحوالي الـ 4100 نسمة يتوزّع المقيم منهم (نحو 50 بالمئة) في عدد من أحيائها السّكنية، أو في التلال المتقابلة، منها:

الحارة التحتا، الحارة الفوقا، الدّرجة، الدّيدبة، حجر الطويل.



أهم عائلاتها :

شريم ، حجازي ، جمعة ، غملوش ، ناصر ، حمود ، همدر ، جعفر ، ملحم ، زيتاني ، قمح ، كريم ، درويش ، كركي ، حويلا ...




وتحت عنوان "  للحضارة مقام في حومين الفوقا  "  كان لقاؤنا مع رئيس بلديتها  " الأستاذ إبراهيم شريم "

 


من هو إبراهيم شريم ؟

 


الحاج إبراهيم أسعد شريم من مواليد 1959 من عائلة مؤلفة من ستة أشخاص ترعرع في أحضان بلدته الأم وتلقى العلم في مدرستها الرسمية وأنهى المرحلة الثانوية في منطقة النبطية .
 تحمل مسؤولياته في الصغر بعد وفاة والده فمارس مهنة التدريس في مدارس الرسمية والخاصة في التربية الإسلامية وما زال .
تميز بانفتاحه وعطائه ومساعدة الآخرين مما جعله مقربا" ومحبوبا" من الناس .
عام 2010 أنتخب رئيسا" توافقيا" للمجلس البلدي .


حدثنا عن بلدتك حومين الفوقا وما هي أهم إنجازاتكم ومشاريعكم المستقبيلية ؟


تتناغم بلدة حومين الفوقا فوق نسيج من هضاب ومنحدرات تتلاقى بالرؤية أو تغيب أوصالها وفرة مائيّة من عيون وينابيع، تمتاز بخضرة حقولها وغلال تربتها، وثروة “سنديانية” تنتشر في حرجين داكنين، وشكّلت بانفتاحها على قرى إقليم التفاح وجاراتها في القضاء عامل تلاقٍ ووصل، كانت المهرجانات الشعريّة الزّجلية اللبنانية أهمّ تجلياتها، فبرز العديد من أبنائها في هذا الفنّ الجميل.


إسمها بالسّرياني يعني الحارّ والمشتعل والمحرور، وقد يكون جمعها حوما، أي حائط وسور تبقّى من قرية، وفي الرواية الشعبية أن إسمها ينسب إلى رجل صالح هو السيّد “محمد حامين” له مقام في البلدة، وجد أبناء البلدة داخل قبره أثناء ترميم مسجد البلدة مصحفاً ربّما من أيّامه.

 


كانت البلدة قديماً، مقراً لآل منكر حكّام إقليم التفاح، ويتردّد أنّ الأهالي إكتشفوا في اثناء الحفر لبناء جامع ومدرسة حجارة صخرية كبيرة على إحداها نقش إسم علي منكر، فضلاً عن بقايا بناء قديم رجّح أن يكون قصراً لآل منكر، فيها عظام لإنسان ضخم، وفي البلدة كذلك موضع يدعى جلّ منكرّ.


فيها إشارات تاريخية وإكتشافات أثريّة قديمة، ففي جنوبي البلدة آثار صخريّة تدعى “شقفين حسوّنة” فيها نواويس ومعاصر للعنب. وفي أرضها أطلال بيوت تراثيّة. ويشير أبناء البلدة إلى وجود موقع أثريّ بينها وبين جارتها عربصاليم فيه آثار ونواويس وجرار ومقابر مدفنيّة تسمّى “الدّريدّية”. وفي حدودها الجنوبيّة أكثر من مطحنة قديمة ملاصقة لمجرى نهر الزّهراني.


تتوافر المياه من عيون ثلاث: الضّيعة (عين الفوقا) والسّفلي والتّينة، “الضيعة” أهمّها من حيث الغزارة وشكّلت نقطة تلاق وإرتواء قديماً وحديثاً، تشتهر البلدة بالزراعة وخاصة الزيتون والخروب..
ويقول الأهالي أن البلدة عاصرت التعليم منذ العام 1925.

 


المعالم الطبيعية في بلدة حومين الفوقا:


1-عين التينة
2-عين الضيعة
3-حرج سنديان
4-عين السفلي

المعالم الأثرية في بلدة حومين الفوقا:


1-مطاحن قديمة
2-مغارة أثرية
3-معلم تاريخي (الساحة العامة)

المعالم السياحية في بلدة حومين الفوقا:


1-منتزه عين السفلى
2-سناك الصحاري

 


قامت البلدية بترسيخ روح المحبة والوئام والتوافق بين أهالي البلدة وسعت جاهدة الى تنفيذ بعض المشاريع التنموية من حيطان دعم ومحطات كهربائية وتجميل معالمها الطبيعية من تشجير وتوسيع الطرقات وتعبيدها ومد شبكات المياه وتأمين حاجات الطلاب في المدرسة الرسمية من نقل وقرطاسية وتفعيل الدور التربوي والإجتماعي والثقافي من خلال الندوات واللقاءات وتكريم طلاب المدارس والجامعيين الفائزين من جهة والأساتذة والشعراء والأدباء وتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين .

 


تقوم البلدية بدعم الجمعيات الكشفية وبعض الأنشطة الثقافية والصحية من خلال دورات تدريبية على جهاز الحاسوب اللإلكتروني وطبية مجانية بالتعاون مع الجهات المختصة وتسعى البلدية الى تسهيل أمور المواطنين بدعم الأوقاف ومجالس العزاء وكل المناسبات .
ومن أجل النهوض بالبلدة نحو مستقبل واعد في ظل غياب الدولة تم وضع العديد من المخططات التطويرية ونسعى جاهدين الى تأمين الدعم المادي من الجهات المانحة والخيرة والمراجع المختصة لإنجازها وأهمها حل مشكلة الصرف الصحي التي أصبحت مشكلة بيئية وصحية خطيرة لا يستهان بها بالرغم من إعداد الدراسة المطلوبة لها من قبل الشركة الفرنسية Seapp.

ومن حاجيات البلدة الضرورية حاليا" إنشاء بئر ارتوازي لحل مشكلة المياه خاصة في فصل الصيف .
تم تجهيز ملعب لكرة القدم من قبل البلدية والإتحاد وسيتم تطويره وتحسينه فور الحصول على الدعم المطلوب له .


ما رأيكم باللآمركزية الإدارية ؟


نناشد الدولة بالإسراع في تطبيق اللآمركزية الإدارية لتسهيل أمور الناس وترسيخ الحق الفعلي للبلديات التي منحها إياها القانون .
ونطالبها بحل سريع من أجل تمويل الصندوق البلدي الذي أصبح عاجزا" أمام حاجيات المواطنين الملحة وذلك بالسرعة الممكنة لعدم تفاقمها وإلا فالمشكلة ستكبر والمواطن سيكون هو المتضرر الأول والأخير .

 

 
كلمة أخيرة :


نشكر جميع من ساهم وواكب عملنا وكل من أحب العطاء والخير لبلدتنا حومين الفوقا وقدم يد العون والمساعدة لها ووقف الى جانبنا .
نطالب الجهات المختصة والدولة أن تستجيب لنداءاتنا المتكررة وتعمل على تأمين ما يلزم وإيجاد السبل الملائمة في أقرب وقت ممكن قبل تفاقمها .


عشتم وعاشت حومين الفوقا وعاش لبنان ...


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  تشرين الأول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development