الجمعة 10 صفر 1443 هـ الموافق 17 أيلول 2021 م

ماذا يعني تمديد بايدن "حالة الطوارئ" مع لبنان؟

تاريخ الإضافة الخميس 22 تموز 2021 8:46 م    عدد الزيارات 138    التعليقات 0

      

 

"النهار" - مدّدت #الولايات المتحدة الأميركية حالة الطوارئ الوطنية في لبنان المعلنة من قبل واشنطن منذ العام 2007، لعام إضافيّ، وهو تدبير لا ينظر إليه الخبراء على أنه تغيير أساسي في السياسة الأميركية تجاه لبنان، بل يعزّز الموقف الدائم بأنّ نشاطات "#حزب الله" تقوّض السيادة اللبنانية، وتسهم في عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة.

 

وأعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس الأميركي #جو بايدن قرّر تمديد حالة الطوارئ الوطنية تجاه لبنان سنة أخرى، بسبب "استمرار الأنشطة المهدّدة للأمن القومي الأميركي"، معتبراً في بيان أنّ "نقل الأسلحة المتطوّرة المستمرّ من إيران إلى (حزب الله) يعمل على تقويض السيادة اللبنانية، ويساهم في عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة".

 

كما ذكر البيت الأبيض أنّ هذا المعطى "يشكّل تهديداً كبيراً، وغير عاديّ لأمن الولايات المتحدة وسياستها الخارجية".

 

من جانبه، قال سفير لبنان الأسبق في واشنطن الدكتور رياض طبارة أنّ "قرار فرض حالة الطوارئ المتّخذ منذ العام 2007 لأسباب لم تعُد موجودة اليوم لكنّ استمرار العمل به اليوم هو دليل على عدم رضى إدارة بايدن عن الوضع السياسي في لبنان".

 

 وأشار في حديث لـ"النهار" إلى أنّ نشاط "حزب الله" والأدوار الإقليمية التي اضطلع بها أخيراً هو الأساس في التدبير الأخير، وعادة ما يكون السبب الأساسي في تمديده".

 

كما أكّد طبارة أنّه لن يكون لهذا الإجراء أيّ مفاعيل على الحكومة اللبنانية أو على تشكيل حكومة جديدة، مشيراً إلى أنّ "الولايات المتحدة تفرض عقوبات على (حزب الله)، وتفرّق بينه وبين الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني، والدليل أنّ واشنطن تعاملت مع حكومات عدّة تمثّل فيها (حزب الله) ولم تفرض عقوبات عليها".

 

ولفت إلى أنّ "التدبير يمثّل جزءاً من التحذيرات، لكنه لا يعني أنّ ثمّة حظر على سفر المواطنين الأميركيين إلى لبنان".

 

يذكر أنّ حالة الطوارئ الوطنيّة هي حقّ يمنحه الكونغرس للسّلطة التنفيذية في الولايات المتحدة، على رأسها رئيس البلاد، للتعامل مع "الأزمات الطارئة بسرعة وحسم". ويحقّ للرئيس أن يتجنّب أيّ قيود على قراراته المتعلّقة بالتعامل مع الأزمات التي تُشكّل تهديداً للسّياسة الخارجيّة الأميركيّة والأمن القوميّ للبلاد.

 

ويتطلّب إعلان "قانون الطوارئ الوطنيّ" أن يبلغ الرئيسُ الكونغرسَ بوجود أزمة طارئة، ويعلن ما تتطلّبه للتعامل معها. ويفرض القانون على الرئيس أن يبلغ الكونغرس بشكل دوريّ بمستجدّات الأزمة التي استدعت إعلان حالة الطوارئ الوطنيّة.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  أيلول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development