الجمعة 16 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 22 تشرين الأول 2021 م

«خلية أزمة» لتحرير طيار أردني أسره «داعش»

تاريخ الإضافة الخميس 25 كانون الأول 2014 8:00 ص    عدد الزيارات 733    التعليقات 0

      

الحياة ، أ ف ب - شكلت الحكومة الأردنية أمس، غرفة عمليات سياسية وعسكرية وأمنية لتحرير طيار مقاتلة أردنية كان تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) أعلن إسقاطها بصاروخ حراري في شمال شرقي سورية. وهذه أول عملية من نوعها ضد طائرات التحالف الدولي- العربي منذ بدء غاراته على مواقع التنظيم في سورية في أيلول (سبتمبر) الماضي.

وقال مسؤول أردني رفيع المستوى ، إن غرفة العمليات «مهمتها رصد كل المعلومات عن الطيار الأردني، بهدف تحريره». وكانت القوات المسلحة الأردنية أصدرت بياناً جاء فيه: «أثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية ضد أوكار تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الرقة (شمال شرقي سورية) صباحاً (أمس)، سقطت إحدى طائراتنا وأُخِذ الطيار معاذ صافي الكساسبة رهينة من قبل التنظيم الإرهابي».

وقال صافي الكساسبة، والد معاذ ، إنه تلقى اتصالاً من قائد سلاح الجو الأردني يؤكد أسر ولده، و «يشدد على أن الدولة الأردنية بكل أجهزتها تبذل محاولات حثيثة لإطلاقه». وأضاف: «علمنا أن طائرته أُسقِطت بصاروخ حراري، وأنه موجود الآن في منزل للتنظيم في إحدى قرى الرقة، وأن طائرات التحالف استطاعت معرفة مكانه من خلال تسيير طائرات استطلاع».

وكان «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أفاد بأن «داعش» أسقط مقاتلة للتحالف قرب مدينة الرقة، وأعلن التنظيم أنه أسر طيارها الأردني، ثم أشار إلى أن عناصر من داعش «تمكنوا من إسقاط الطائرة عبر استهدافها بصاروخ مضاد للطيران».

في الرقة، قال الناشط نائل مصطفى لوكالة «فرانس برس» إن خلافاً نشب بين قياديي «داعش» حيال مصير الطيار، مشيراً إلى أن «مجموعة الشيشان تريد قتله، بينما يود العراقيون أن يبقى حياً». واعلن التنظيم عبر الإنترنت أنه استخدم صاروخاً حرارياً لإسقاط الطائرة التي يرجّح وفق الصور المنشورة على مواقع لمتطرفين، أن تكون من نوع «أف- 16»، الأمر الذي أكده مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن لـ «فرانس برس».

سياسياً، نقل موقع «روسيا اليوم» عن مصدر في الخارجية الروسية، أن «لقاء بين ممثلي الحكومة والمعارضة السوريين سيعقد لأربعة أيام في موسكو أواخر كانون الثاني (يناير) المقبل». ووصل رئيس «الائتلاف الوطني السوري» المعارض هادي البحرة الى القاهرة للقاء المنسق العام لـ «هيئة التنسيق الوطني» حسن عبدالعظيم، والتقى الأخير مسؤولين مصريين والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

وذكر الناطق باسم «هيئة التنسيق» منذر خدام، أن 20 فصيلاً معارضاً ستجتمع في القاهرة الأسبوع المقبل لـ «التوصل إلى رؤية سياسية واحدة تحت عنوان «خريطة الطريق لإنقاذ سورية»، يمكن نقلها إلى لقاء موسكو.

وفي القاهرة، أعلن مندوب الكويت لدى الجامعة عزيز الديحاني أنه أجرى مشاورات مع العربي لدرس الترتيبات الخاصة بتنفيذ طلب الكويت الرئيس الحالي للقمة العربية، عقد اجتماعات على مستوى وزراء الخارجية منتصف الشهر المقبل. ولفت إلى أن الاجتماع الأول سيكون طارئاً لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية منتصف الشهر المقبل، يعقبه اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية ثم الاجتماع الثالث للجنة الوزارية العربية المعنية بتطورات الأوضاع في سورية، برئاسة دولة الكويت.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  تشرين الأول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development