الجمعة 16 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 22 تشرين الأول 2021 م

الطيران السوري يقصف المدارس... والتلاميذ

تاريخ الإضافة الأربعاء 24 كانون الأول 2014 6:59 ص    عدد الزيارات 648    التعليقات 0

      


الحياة _ قتل وجرح عشرات الأشخاص معظمهم أطفال وبعض المدرسين بغارات شنها الطيران السوري على مدارس في مناطق عدة في البلاد، بعد مقتل وجرح 14 تلميذاً بغارة على حافلة تنقلهم في ريف إدلب أول من أمس.

وقال نشطاء معارضون إن الطيران السوري «ارتكب مجزرةً جديدةً بحقِّ المدنيين في ريف إدلب، بعد استهداف قرى بالبراميل المتفجّرة»، مشيرين الى قصف قرية سفوهن في شمال غربي البلاد بـ «برميل متفجّر، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين، إضافة للأضرار التي طاولت المنازلَ السّكنية».

وأوضح «المركز الصحافي السوري» أن القصف استهدف «مدرسة إعدادية في البلدة ما أدى إلى ارتقاء ستة شهداء جلهم من الكادر التدريسي التابع للمدرسة». وأفاد ناشطون بأسماء أربعة منهم، وهم: محمد حمدو الضاهر، حسن الزناتي، عبد الملك الإسماعيل وطارق موسى الدرويش. فيما أصيب خمسة آخرون بجروح حالاتهم خطرة أيضا. كما استهدف الطيران المروحي أيضا قريتي كنصفرة والفطيرة بعدد من «البراميل المتفجرة» من دون أنباء عن إصابات.

وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن الطيران الحربي شن غارات على مناطق في محيط مطار أبو الضهور العسكري «أعقبه قصف من قوات النظام على مناطق في محيط المطار. كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في أطراف قريتي الركايا والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي ومحيط قرية الشغور بريف إدلب الغربي. واستشهد رجلان اثنان من مدينة معرة النعمان متأثرين بجراح أصيبا بها جراء قصف الطيران الحربي على المدينة في وقت سابق».

في شمال البلاد، نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في ريف حلب الشرقي «ما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين على الأقل وإصابة ما لا يقل عن 14 آخرين بجروح»، مضيفاً أن «عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة». وتابع: «دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة أنصار الدين التي تضم جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام من طرف وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني، على أطراف حي الشيخ سعيد جنوب حلب، ما أدى لاستشهاد مقاتل وإصابة آخرين، وأنباء مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها».

من جهتها، قالت شبكة «الدرر الشامية» المعارضة إن الطيران الحربي «شن غارتين جويتين ظهر اليوم الثلثاء استهدفتا مدينة الباب في الشمال الشرقي من ريف حلب» من دون إشارة إلى «داعش». وأضاف أنهما «أسفرتا عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 17 شخصاً بجروح».

في شمال شرقي البلاد، دارت «اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وتنظيم «الدولة الإسلامية» من طرف آخر في منطقة أبو قصايب بريف تل حميس في جنوب مدينة القامشلي في الحسكة»، وفق «المرصد» الذي أشار إلى «اشتباكات بين عناصر التنظيم وقوات الدفاع الوطني الموالية للنظام والمتمركزة على حواجز في منطقة أبو قصايب، ترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف من قبل قوات النظام على المنطقة، وتقدم لعناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» في المنطقة وسيطرتهم على أجزاء من المنطقة، فيما أسفرت الاشتباكات عن مصرع عنصرين على الأقل من وحدات الحماية وأنباء عن ثالث، إضافة لمصرع وجرح عدة مقاتلين من تنظيم «الدولة الإسلامية» ومقتل عدد من عناصر الدفاع الوطني».

وأكدت مصادر لـ «المرصد» أن العشرات من مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية»، دخلوا من الأراضي العراقية إلى ريف الحسكة الشرقي، نتيجة الاشتباكات الدائرة في العراق.

وفي الرقة المجاورة، قال نشطاء معارضون إن طيران النظام «استهدف المدارس والمساجد في شكل متعمد»، مشيرين الى مقتل «عشرين بست غارات شنها الطيران الحربي، بينها غارتان على مدرسة عدنان المالكي وغارة على مدرسة البرازي وغارة على مسجد الإيمان وغارة على مساكن الحوض استهدفت مدرسة أبو بكر الرازي، وأدت الى دمار في مسجد الإيمان الواقع بالقرب منها، بالإضافة إلى غارة جوية بالقرب من معهد البتول في حي الثكنة»، وفق المعلومات التي نشرتها شكة «الرقة تذبح بصمت».

في وسط البلاد، قال «المرصد السوري» إنه «ارتفع الى 6 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، في حين نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قريتي جنى العلباوي وقليب الثور بناحية عقيربات، في ريف حماه الشرقي».

في دمشق، قال «المرصد» إنه «استشهد 5 مواطنين بينهم طفلان على الأقل من مدينة دوما وسقط عدد من الجرحى بعضهم في حالات خطرة، وأنباء عن شهداء آخرين جراء غارتين للطيران الحربي على المدينة ظهر أمس»، لافتاً إلى «اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي جبهة النصرة من جهة أخرى، في تل كردي قرب مدينة دوما بالغوطة الشرقية».

من جهتهم، أكد النشطاء مقتل «خمسة 5 شهداء بينهم ثلاثة أطفال وجرح 20 شخصاً حالتهم خطرة، كلهم أطفال جراء استهداف طيران النظام بصواريخ مدرسة للأطفال في مدينة دوما مع استمرار القصف بالهاون على المسعفين».


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  تشرين الأول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development