الجمعة 10 صفر 1443 هـ الموافق 17 أيلول 2021 م

لحظة مرور محطة الفضاء الدولية أمام الشمس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2020 8:19 ص    عدد الزيارات 284    التعليقات 0

      

 

سكاي نيوز - تمكّن مصور من ولاية كاليفورنيا، في الولايات المتحدة، أخيراً من التقاط صورة مميزة ترصد لحظة مرور محطة الفضاء الدولية أمام الشمس. والتقط أندرو مكارثي لحظة مرور المحطة الدولية بسرعة كبيرة للغاية، علماً أنها تكمل كل 20 دقيقة مروراً كاملاً بمدار كوكبنا بسرعة 17 ألف ميل في الساعة. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مكارثي قوله إن الصورة "من أصعب اللقطات التي قام بتصويرها"، مشيراً في حسابه على "إنستغرام" بأن زمن مرور المحطة كان أقل من ثانية، الأمر الذي تطلب معدات تصوير خاصة، إلى جانب التوقيت والتخطيط في شكل دقيق. وبيّن مكارثي أنه استخدم "تلسكوبين" مع كاميرا، أحدهما مزود بفلتر ضوء أبيض لإبراز تفاصيل محطة الفضاء الدولية، والآخر شمسي لتفاصيل السطح.

 

أضاف، "تمكنت من تجميد لحظة من الزمن عندما كانت المحطة قريبة من بعض المعالم البارزة المثيرة للاهتمام، ثم قمت بمزج الصور النهائية للحصول على الشكل المثالي". وتعد محطة الفضاء الدولية المشروع العلمي والتكنولوجي الأكثر تطوراً، والأعلى تكلفة على الإطلاق، في تاريخ استكشاف الفضاء. ويعود تاريخ بناء المحطة إلى عام 1998، حيث شيدت بتعاون كل من الولايات المتحدة وروسيا، وبتمويل من كندا واليابان و10 دول أوروبية. وبدأت المحطة باستقبال أطقم رواد الفضاء منذ مطلع القرن الحالي، وتحديدا منذ شهر تشرين الثاني عام 2000، علما بأنها تضم على متنها طاقما دوليا مكونا من 6 رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعياً في إجراء بحوث علمية عميقة في مختلف التخصصات العلمية الفضائية والفيزيائية والبيولوجية وعلوم الأرض. وتعتبر المحطة مختبرا للبحوث والتجارب في الفضاء، وتستخدم لاختبار أنظمة وعمليات استكشاف الفضاء في المستقبل، كما تعمل على تحسين نوعية الحياة على الأرض عن طريق زيادة المعرفة العلمية من خلال البحوث التي أجريت خارج كوكبنا. وتدور المحطة على ارتفاع 390 كيلومترا من سطح كوكب الأرض، وأطلقت لتأخذ محل ومهمات المحطة الفضائية الروسية  مير"، بهدف تحضير الإنسان لتمضية أوقات طويلة في الفضاء، وإجراء التجارب خارج منطقة الجاذبية الأرضية.

 

ويبلغ طول المحطة حوالى 109 أمتار، بينما يصل عرضها إلى 72.8 مترا، ما يوازي مساحة ملعب كرة قدم كبير، لذلك فإنها توفر لرواد الفضاء الكثير من الغرف المريحة لفترات الأكل والنوم. وتستخدم المحطة الخلايا الشمسية الضخمة على جانبيها لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيلها.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

إضغط هنا 

 

 

 

  

  

  

      

       

      

 

      

    

   

         

               

     

             

   

           

 «  أيلول 2021  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development