الأحد 10 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 22 تموز 2018 م

خبراء يشيدون بـ الرجيم الاسكندنافي

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 تموز 2018 8:42 ص    عدد الزيارات 56    التعليقات 0

      

 

سيدتي - تشيد "منظَّمة الصحَّة العالميَّة" بالـ "رجيم" الاسكندنافي، العائدة أصوله إلى الفايكنج حسب المؤرِّخين، وتعدُّه وسيلة وقائيَّة من الأمراض. ويمدح خبراء التغذية بدورهم هذا الـ"رجيم" لمحتواه العالي من الألياف.

 

قوام الرجيم الاسكندنافي، أطعمة شمال أوروبا التقليديَّة، ولا سيَّما الأسماك والحبوب والخضراوات والتوت. وهو يختلف عن رجيم البحر الأبيض المتوسط، لناحية أنَّ الأول يركِّز على الاستدامة بقدر التغذية، وعادةً ما يُشاد به باعتباره نظامًا غذائيًّا صديقًا للبيئة يقصي الطعام المعالج ويقوم على الوجبات المطبوخة في المنزل، ذات المحتوى البروتيني الخالي من الدهون، والكربوهيدرات المعقَّدة والدهون الصحيَّة المختلفة عن تلك الحاضرة في رجيم البحر الأبيض المتوسِّط. ففي حين أنَّ هذا الأخير يشجِّع على استهلاك زيت الزيتون، فإن الرجيم الاسكندنافي يُروِّج لاستخدام زيت الكانولا وزيت اللفت الزاخرين بالدهون الأحادية غير المشبعة، التي تعزِّز صحَّة القلب.

 

الجدير بالذكر أنَّ الرجيم الاسكندنافي معروف منذ قرون، ولكنَّ النسخة المحدَّثة منه صدرت في سنة 2004، عندما أحدث الطاهيان رينيه ريدزيبي وكلاوس ماير، ثورة في هذا المفهوم عبر مطعم "نوما". ونظرًا لمحتوى الرجيم الاسكندنافي المنخفض في السكَّر والملح ، فإن "منظَّمة الصحَّة العالميَّة" أثنت على دوره الوقائي من السرطان وأمراض السكَّري والقلب والأوعية الدموية، ودعمته إلى جانب رجيم البحر الأبيض المتوسِّط، كما ورد في مراجعة صادرة أخيرًا. وقد ربط بحث "المنطَّمة" بين الرجيم الاسكندنافي وانخفاض حالات الإصابة بالنوع الثاني من السكَّري، فضلًا عن خسارة الوزن على المدى القصير. إلَّا أن البحوث في هذا المجال غير كافية إلى حدِّ ما، كما تشرح اختصاصية التغذية ريانون لامبير التي تقول إنَّ "النظام الغذائي الاسكندنافي متوازن، ومحتواه من الحبوب الكاملة والبروتينات، بما في ذلك الأسماك الزيتية، والدهون الأساسيَّة والفواكه والخضراوات عال، وهو يعدُّ بالتأكيد نظامًا صحيَّا، من دون أن يكون سحريًّا!."

 

رجيم صحي وسهل التطبيق

 سأل اختصاصيَّة التغذية ديانا عميش عن الرجيم الاسكندنافي، فقالت إنَّه يشجِّع على تناول الفواكه الموسميَّة والخضراوات، ما يؤمِّن لمتتبعه كسب المعادن والألياف والفيتامينات التي يحتاج الجسم إليها على مدار السنة. ويُركِّز هذا الرجيم أيضًا على النشويات المركَّبة والبروتين الصحِّي والزيوت، وخصوصًا زيت الكانولا الذي يتمتَّع بفوائد صحيَّة عدَّة، شريطة استخدامه بطريقة صحيَّة. علمًا بأنَّ تعريض زيت الكانولا لحرارة عالية يجعله يفرز كمًّا من السموم. يُناسب هذا الرجيم خصوصًا، الأفراد الذين يشكون من الأمراض المزمنة، حسب عميش، لكونه صحيًّا وهو يخلو من الدهون غير الصحيَّة والأطعمة المقليَّة. وتضيف عميش أنَّ "الرجيم الاسكندنافي سهل التطبيق لغرض خسارة الوزن، إذ يركِّز على المحتوى الجيِّد لمكوِّنات الوجبة، وتكاملها، بعيدًا عن حساب سعراتها الحراريَّة، أو نسبة البروتينات والدهون والكربوهيدرات فيها". كما يدعو الرجيم الاسكندنافي إلى الطهي بطريقة صحيَّة، وإلى تناول خمس وجبات يوميًّا. وتدعو عميش الراغبين في اتباع هذا الرجيم، إلى شرب ليترين من الماء على الأقلّ، كما ممارسة الرياضة لنصف ساعة، يوميًّا.

 

التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

 

 

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

 

 

 

 

  

  

   

               

    

        

          

 

  

      

        

   

         

 «  تموز 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development