الجمعة 8 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 16 تشرين الثاني 2018 م

الفرزلي يناشد باسيل من مكتب بري التحرك لحلّ عقدة التأليف

تاريخ الإضافة الجمعة 9 تشرين الثاني 2018 6:29 ص    عدد الزيارات 21    التعليقات 0

      

 

الحياة - لا يزال الغموض يلف الاجواء الحكومية في لبنان، مع غياب الاتصالات لمعالجة العقدة السنيّة، في ظلّ تمسك القوى المعنية بمواقفها، ما يشير الى أن عملية تأليف الحكومة، وفق مصادر متابعة، ستبقى أسيرة عقدة سنة 8 أذار، بانتظار عودة الرئيس المكلف سعد الحريري من الخارج، وما ستؤول اليه المشاورات في الايام المقبلة.

 

وفي هذا الاطار برز موقف لافت لنائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي، قائلا بعد لقائه رئيس البرلمان نبيه بري: «انا شخصياً الآن ومن على هذا المنبر بالتحديد اتوجه بنداء الى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان يقوم كزعيم كتلة برلمانية بتحرك مباشر ليساهم المساهمة الفعالة ان لم تكن الحاسمة بحل عقدة وإشكال تأليف هذه الحكومة ووضع البلد على الطريق التي يجب ان توضع فيه». واشار الى ان اللقاء مع الرئيس بري تناول «المسائل المتعلقة بالمجلس النيابي وتوجيهاته لجهة تأكيد ضرورة الاستمرار في الورشة التشريعية وعمل اللجان المشتركة الممهد لاجتماعات الهيئة العامة التي ستنعقد يوم الاثنين المقبل وفي ما بعد وتتناول المشاريع كافة المتعلقة بالورشة التشريعية للمجلس . وكانت ايضا مناسبة للنقاش في مسألة الحكومة والاشكال الذي تعيشه اليوم عملية تأليفها وسبل مقاربة هذا الموضوع والوصول الى النتائج المرجوة من اجل ضرورة تشكيل الحكومة التي يرى الرئيس بري انها حاجة ملحة جداً لمصلحة البلاد العليا في اسرع وقت واليوم قبل غد».

 

ونفى عضو كتلة «المستقبل» النائب محمد الحجار أن يكون الرئيس الحريري معتكفا في باريس، وقال: «أتوقع أن يبقى إلى يوم السبت أو الأحد المقبل، لأن يوم الاثنين والثلثاء موعد انعقاد جلسة تشريعية للمجلس النيابي». وأكد أن «الرئيس الحريري يتابع التطورات المتعلقة بعقدة «حزب الله» المستجدة في مسار التأليف الحكومي أينما كان، سواء أكان في باريس أم في واشنطن أم في الرياض، وهو ينتظر من «حزب الله» ان يسمي وزراءه لتتم مراسيم تشكيل الحكومة».

 

وأضاف: «ما أعرفه أنه في مرة واحدة طرح الرئيس بري موضوع تمثيل ما يسمى بالسنة المستقلين في الحكومة فكان موقف الرئيس الحريري واضحا وأبلغ بري موقفه القاطع والجازم بأنه في حال تم طرح هذا الامر معناه ان الحكومة لن تتشكل».

 

وعما إذا كان الرئيس الحريري سيتنازل لـ»«حزب الله»» للحفاظ على البلد ويقبل بتسمية وزير سني من حصته، أكد الحجار أن «الرئيس الحريري لن يتنازل أبدا ولن يرضخ لمطلب «حزب الله» في توزير أي من النواب الستة في الحكومة العتيدة لاعتبارين: الأول كما جاء في موقف رئيس الجمهورية ميشال عون أن هؤلاء النواب الستة هم أفراد وليسوا كتلة، والاعتبار الثاني أن الرئيس المكلف هو من يتحمل أداء الحكومة ومنذ اليوم الأول لتكليفه أكد أنه يريد فريقا حكوميا متجانسا لمواجهة التحديات، فبعد أن تمكن الرئيس الحريري من تذليل كل العقد وباتت الحكومة قاب قوسين أو أدنى من ولادتها وجدنا أن «حزب الله» يحاول أن يفرض على الرئيس الحريري مسارا معينا، اي أن «حزب الله» يتصرف كما لو انه هو المايسترو في البلد والضامن لحقوق الجميع».

 

ورأى الحجار أن «الأمور مفتوحة على كل الخيارات في حال لم تتشكل الحكومة»، وقال: «لا أريد أن أجزم في هذا الموضوع ولكن بتقديري الخيارات كلها ستكون مفتوحة امام الرئيس الحريري بما فيها خيار الاعتذار عن التكليف». وقال: «نحن مصرون على موقفنا في ما يخص الحكومة وسنبقى نراهن على أن يبقي «حزب الله» مساحة من الانتماء الوطني اللبناني فيفكر مليا بالأخطار المحدقة بالجميع والتي يمكن أن تطاول البلد في استقراره وأمنه واقتصاده. وسنبقى مصرين على التعاطي مع «حزب الله» على قاعدة انه حزب لبناني لنتحمل معا مسؤولية مواجهة التحديات الكبيرة».

 

«ورقة مخبأة»

 

ورأى عضو كتلة «القوات اللبنانية» النائب فادي سعد ان البلد «أمام أزمة مفتوحة ولا يمكن معرفة كم ستطول مدة تشكيل الحكومة الجديدة في ظل المواقف العلنية والواضحة التي اطلقها كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف والأمين العام ل«حزب الله»». وأشار الى ان «تشكيل الحكومة دخل في عنق الزجاجة وهناك صعوبة لحل الازمة الا اذا تراجع أحد الافرقاء عن موقفه الامر الذي يبدو صعبا حتى الساعة». وأكد ان «عقدة تمثيل السنة المستقلين كانت ورقة مخبأة منذ البداية إلا ان هناك عقدا عديدة لها علاقة بالثلث المعطل وما يحصل إقليميا بالإضافة الى العقوبات الأميركية على «حزب الله»».

 

ولفت النائب ايدي معلوف الى أن «الطابة في ملعب الرئيس المكلف وننتظر ما يمكن ان يفعله على صعيد حل ازمة التشكيل»، مشيرا الى انه «في حال رضي الطرفان ان يدخل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على الخط لايجاد حل معين للعقدة السنية، فهو لن يهرب من هذا الدور».

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  تشرين الثاني 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development