الإثنين 12 رجب 1440 هـ الموافق 18 آذار 2019 م

مراقب جوي دفع حياته ثمن أنقاذ المئات خلال تسونامي اندونيسيا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 2 تشرين الأول 2018 7:12 ص    عدد الزيارات 239    التعليقات 0

      

 

رفض المراقب الجوي في مطار موتيارا سيسفري في مدينة بالو بجزيرة سولاويسي بوسط ​إندونيسيا​ مغادرة برج المراقبة بعد الزلزال القوي الذي هز الجزيرة وأدى إلى مقتل ما لا يقل 832 شخصا، وظل يعطي الإرشادات لطائرة ركاب مدنية كانت على وشك الإقلاع.

 

ووصف قائد الطائرة إيكوزي إيزوكي الذي تمكن من الإقلاع بطائرته التابعة لشركة طيران "باتيك إير" من المطار أثناء الهزة العنيفة بفضل إرشادات أنتونيوس جوناوان أجونغ (21 عاما)، بـ"الملاك المرشد" وأنه "جناحه البشري". وقال المتحدث هيئة مراقبة حركة الطيران الإندونيسية يوهانيس هاري سيرايت "عندما وقعت الهزة الأرضية، كان يعطي أوامر الإقلاع لطائرة "باتيك إير" وانتظر إلى أن أقلعت الطائرة بأمان قبل أن يغادر برج المراقبة"، مضيفا أنه على الرغم من أن قرار أجونغ كلفه حياته فإنه ربما أنقذ مئات الأشخاص.

 

وأضاف الطيار إن آخر كلمات أجونغ له كانت "باتيك 6231.. المدرج 33 جاهز لكم للإقلاع"، والتقط الطيار إيزوكي للقطات لل​تسونامي​ الذي ضرب الجزيرة بعيد إقلاعه، مشيرا إلى أنه لو تأخر 30 ثانية عن الإقلاع لما تمكن من النجاة مع المسافرين معه، وفقا لسكاي نيوز.

 

وعقب إقلاع الطائرة بدأ المبنى يهتز بقوة فقفز أجونغ من نافذة في الطابق الرابع خشية أن يحاصر تحت الأنقاض، ليتم نقله إلى أقرب مستشفى، حيث تبين أن أجونغ تعرض لإصابات داخلية وكسر في ساقه، غير أنه توفي قبل نقله بمروحية إلى مستشفى آخر بإمكانيات أفضل. وقد تلقى مئات من الإشادات الرسمية والشعبية، فيما حمل جنود من الجيش الإندونيسي جثمانه إلى مثواه الأخير، وتقديرا لتضحيته جرى ترقية أجونغ بمرتبين في وظيفته.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

  

      

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

      

    

      

 

 

 

  

 

    

    

  

       

        

              

     

    

        

   

  

         

 «  آذار 2019  » 
MoTuWeThFrSaSu
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development