الجمعة 8 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 16 تشرين الثاني 2018 م

200 ألف سلفادوري في الولايات المتحدة باتوا مهددين بالطرد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018 8:45 ص    عدد الزيارات 773    التعليقات 0

      

 

أ ف ب  - أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية أمس إلغاء وضع خاص يمنع طرد أكثر من 200 ألف سلفادوري يعيشون في البلاد.

 

وبدأ وضع الحماية الموقتة هذا في آذار (مارس) 2001 لمواطني السلفادور، عقب وصول لاجئين منهم بعد زلزالين مدمرين خلفا أكثر من ثلاثة آلاف قتيل.

 

وأفاد بيان للوزارة أن «الظروف الأولية الناجمة عن الزلازل التي وقعت العام 2001 لم تعد موجودة»، مشيراً إلى أنها قررت منح مهلة 18 شهراً لمغادرة البلاد أو العثور على وسائل اخرى للحصول على تصريح إقامة.

 

وندد مسؤولون من الجالية السلفادورية في الولايات المتحدة بالإلغاء، قائلين إن بلادهم لا تستطيع حالياً استيعاب موجة العائدين هذه في ظروف مناسبة.

 

ومراقبة الهجرة وطرد المهاجرين غير الشرعيين من أولويات إدارة الرئيس دونالد ترامب التي ألغت وضعاً مماثلاً لقرابة 60 ألفاً من الهايتيين وأكثر من خمسة آلاف من نيكاراغوا بالإضافة إلى ألف سوداني، معتبرة أن «الظروف غير العادية ولكن الموقتة (...) لم تعد موجودة» بالنسبة إليهم.

 

ومع ذلك، تم تمديد وضع الحماية حتى تموز (يوليو) لحوالى 57 ألفاً من هندوراس.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

  

 

  

  

 

   

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

    

 

  

 

    

 

 

 

  

 

 

   

    

 

 

    

 

  

        

            

 

 

     

 

 

  

        

   

         

 «  تشرين الثاني 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development