الأربعاء 18 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 8 تموز 2020 م

تشويش رقم 13 : 6 و 6 مكرّر بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 2 تموز 2020 12:24 م

 - شو ؟ ما شفتك يوم السبت ؟• وين بدّك تشوفني ؟- بالساحة ، نزلنا تظاهرنا وتوقّعت شوفك ...• كنت بالبيت ، ميّت من الجوع ، و معدتي عم تفرك علييّ .- طيب ليه ما نزلت معنا تصرخ بوج يللي مجَوْعينك ؟• أنت برأيك كنتو عم تصرخوا بوج يللي مجَوْعينّا ، أو ...- أو شو ؟ دغري بدك تتّهم بالمؤامرة • مش قصة مؤامرة يا صديقي ، القصة ما بدن يسمعوا صوتنا صح - كيف هالحكي ؟!• متل ما عم قلّك ، أول ما بلشنا برفع الصوت ونزلنا عالساحات ...

تتمة »

شو بدَّك أعمل ؟ بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 2 تموز 2020 12:15 م

 شو بدَّك أعمل ؟قللّي تأعمل قللّي شو بدَّك أعمل ؟تأعمل حاكم بأمرك وضاغط بزندكوبدّك شعبك كلّو بأمرك قللّي شو بدَّك ؟لا كهربا ولا مَيْولا قعدة تحت الفَيْ والعِيشة مالازم تنطلب لا من بَي ولا من خَيْ وبهالوطن صرنا عم نشحد نقطة المي وبتقللّي أنّو أعمل ولَك شو بدّك أعمل ؟الدولار ارتفع الليرة ماعاد ألها نَفَع البلد بلعوه بلع والشعب فقع من القهر والجوع والوجع وبتقللّي أن...

تتمة »

تشويش رقم 13 : 6 و 6 مكرّر بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الإثنين 8 حزيران 2020 3:06 م

 - شو ؟ ما شفتك يوم السبت ؟• وين بدّك تشوفني ؟- بالساحة ، نزلنا تظاهرنا وتوقّعت شوفك ...• كنت بالبيت ، ميّت من الجوع ، و معدتي عم تفرك علييّ .- طيب ليه ما نزلت معنا تصرخ بوج يللي مجَوْعينك ؟• أنت برأيك كنتو عم تصرخوا بوج يللي مجَوْعينّا ، أو ...- أو شو ؟ دغري بدك تتّهم بالمؤامرة • مش قصة مؤامرة يا صديقي ، القصة ما بدن يسمعوا صوتنا صح - كيف هالحكي ؟!• متل ما عم قلّك ، أول ما بلشنا برفع الصوت ونزلنا عالساحات ...

تتمة »

سكّرنا أو ما سكّرنا !.. بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة السبت 16 أيار 2020 1:54 م

 سكّرنا أو ما سكّرنا ، ليس هذا المهم ، المهم كيفية الانتهاء من هذه الأزمة ، ومعرفة ماذا بعد ؟ تعطّلت مصالح الناس ، وتوقفّت أعمالهم ، وصارت تضرب أسداسًا بأخماس كيف تؤمّن لقمة عيشها . قبل أزمة كورونا كان الوضع الاقتصادي سيئًا ، اليوم وفي ظل فيروس الكورونا ازداد الأمر سوءًا وتدهورًا ، وأصبحت الحالة لا تطاق ، لأننا دخلنا في نفق مظلم  ...المرض يقتل والجوع يقتل ، علينا أن نأخذ الحيطة والحذر ، وأن نتّبع العمل الوقائي ، ونكون حريصين من هذا الوب...

تتمة »

محمد ظاهر ، خبر موتك شتّت تفكيري ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 17 نيسان 2020 8:04 ص

 خبر موتك شتّت تفكيري ، وأدخلني في متاهة اللاوعي ، أعدْتُ ترتيب أفكاري وعقلنتُها ، وبطريقة ما أعدتُ تشكيل الزمن بعاطفة الأماكن والوجوه والكلمات والألوان والأصوات والعِبَر ، وراحت تنبثق جميعها من مشاهد كنا فيها معًا ، وانطبعت في ذاكرتي .ماذا بوسعي أن أفعل من أجلك يا أبا مصطفى ؟ لا شيء ، لأنّك سارعت الرحيل واحتضنت الموت في هذا الزمن الصعب والرديء ، هناك حكمة خاصة للموت ، ولا يسعنا إلّا أن نفوّض أمرنا للموت ، لكن من اللّياقة أن أستحضر ذكراك بسك...

تتمة »

سرّ الحياة ! بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 9 نيسان 2020 5:26 م

 كان الوجود كله يندلع بحركاتٍ هستيرية عشوائية ، ترتفع الضحكات والمسرّات والبكاء والصرخات عاليًا . الشقاوة غريبة ، نندفع كأطفالٍ أُطلق سراحهم نحو هذا الوجود . الشمس والبحر والجبال والسهول ، والقمر والنجوم والكواكب الموجودة في هذا الوجود تمنحنا مع الكائنات كلها التأثير المستمر لأحداث داخلية وخارجية لمتعة الحياة ، إنّ الحياة قادرة بأن تغدو غير محتملة لو أننا نعيشها يقظين تمام اليقظة  .الحياة هي كل حي نابض ، وكل ما ينبض فهو حي ، الحياة هي ا...

تتمة »

زمن الكورونا ... ماذا بعد ؟! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 18 آذار 2020 8:05 ص

 الأزمة تعدّ منذ وقت طويل، وهي الآن تعصف في البلاد. الحصار الاقتصادي أصعب بكثير من الحصار العسكري، واللعب باقتصاد البلد وتحويره والجنوح به إلى الإفلاس من خلال النهب والسرقة يؤدي إلى التفلّت والانهيار والفوضى، "فلت ملق البلد" ولم يعد يحتمل، حتى جاءته مصيبة جديدة  ويبدو أنها مساعدة للحصار الاقتصادي، من خلال فيروس انتشر في العالم وصار عندنا. إنه فيروس الكورونا.  انتشرهذا الوباء الخطير، وللحد من انتشاره ومواجهته يجب التز...

تتمة »

من الشعب ... إلى معروف ! بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 آذار 2020 7:10 ص

 صورتك محفورة في الوجدان منذ زمن ، زمن الوعي والإدراك والفهم لمجازات الحياة ، يأتي السوط الإدراكي كبرق يلمع في العقل ليضيء البصيرة في اكتمال الصورة ، قالها جدّي بصدق والدمعة تفلت من عينيه إنّ للكرامة رجالًا تنطق بشغف الإنتصارات والانهزامات والإنكسارات اليومية ، المتناقضة ما بين القتال على جبهات العمر والإختباء في دهاليزه ، استوطن أبي ما قاله جدّي وتابع برداءات واضحة وشفّافة حَفْر الصورة بالوجدان ، دون تردد ، لأنّ كل تمازج للعادات والتقاليد ت...

تتمة »

معروف سعد ... المناضل والقضية !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 شباط 2020 7:01 ص

 معروف سعد ... المناضل ... الثائر ... المقاوم ... المنتفض ... العروبي ، الذي كان يتفاعل مع الأحداث ويفعل فيها . معروف سعد كان كالقلعة في وجه الرياح والعواصف ، إذا اشتعل اللهب العاصف ، النضالي ، الكفاحي والثوري في داخله كان يرمي بنفسه في المعركة والمجابهة ، لم يكن يهادن ولا يلين . معروف سعد خاض وشارك مع الناس بالمعارك الوطنية والقومية ، وبمعارك الحريّات ، ليس لأنّه مجرد واحد من الناس ، بل لأنّه بالأساس هو حاملُ قضية ، ومناضل بالدرجة الأو...

تتمة »

راس ، السنة !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 31 كانون الأول 2019 3:29 م

 شو يعني راس السنة ؟ وليش راس ؟ أنّو ما فيها تكون رقبة السنة أو عين السنة أو منخار السنة أو ذنب السنة ؟ ما عم بفهم شو هالمصطلح هيدا ؟ كتيرة هيي المصطلحات يللي بتخليك توقف عندها وتفكّر فيها ، يمكن راس ؟! أد ما بتكون أيام هالسنة حاملة من هموم وأوجاع ومشاكل وأفراح ( يلا أحسن حدا يقول ما ذكرنا الفرح ) ، وأحزان ، وطلعات ونزلات ... وإذا اعتبرنا جمع الأيام بتعطينا أشهر ، وجمع الأشهر بتعطينا سنة ، متل الإنسان يللي ببلش زغير وبيكبر وبيتطّور وبيحمل بر...

تتمة »

الملل والتمرّد ... بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأحد 1 كانون الأول 2019 10:22 م

 أجلسُ على كرسي مكتبي في غرفتي الصغيرة ، أتأمل كتابًا مفتوحًا ، أنظر في كلماته ، والكلمات تنظر إليّ بانتظار أن أفتتح القراءة وأغوص ببن المفردات ، غير أنني كنتُ شاردًا ، لا أدري بماذا كنتُ افكر ؟ أو بالأحرى لم أكن أفكر بأي شيء ، لقد كان ذهني صافيًا ، كصفاء السماء في عزّ الصيف ، رفعتُ رأسي ، ورحتُ اتأمل أثاث غرفتي والملل يحاصرني ، وروتين شكل الأثاث يأسرني . السريرعلى الحائط اليمين تحت النافذة ، الخزانة على الحائط الشمال ، ومكتب مع كرسي عل...

تتمة »

عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !..بقلم خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الأحد 17 تشرين الثاني 2019 8:58 م

 عام مضى يا صديقي وأخي زياد ، وأنا كلّ يومٍ أنتظر منك نهفة أو جملة أو اسم كتاب تنصحني به لقراءته ، كل يوم أنتظر منك مكالمة تصرخ فيها في أذني ، كلمة ما ، أو تردد اسمي مرتين وبصوت عال ومن ثم تقفل الخط ، كنتُ يومها أعرف أنك مشتاق إلي وتريد أن تطمئنّ عني ، أنتظر حضورك بفارغ الصبر ، مع أنني على علم ويقين أنك لن تحضر بالجسد ، إنما بالروح فأنت موجود .عامٌ يا صديقي ، والحزن على الغياب عميق جدًا ، غياب الموت يقتل ويعشش أشجانًا وأحزانًا في داخلنا...

تتمة »

يوم السفر ! بقلم : خليل ابراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الجمعة 30 آب 2019 9:27 م

 في لحظة ما ، من ذلك الوقت الممتد بين انتظار الدور والوصول إلى نقطة التفتيش في حرم المطار ، انحبست الدمعة في المآقي  واختزنت معها زمن الولادة وبلوغ مرحلة الشباب . لعل شيئًا ، من المرارة امتزجت ما بين الفرح والحزن وامتلكت الروح والكيان . ارتفع منسوب العاطفة ، وفاضت المشاعر ممتلئة بفيضان الأبوّة وبصدق الانفعالات . راح الوقت يمضي مسرعًا ، ونبض القلب يذوب بين الناس ويقترب من الوداع على أمل اللقاء بعد مدّة من الزمن .  ليتني أسرق الوقت و...

تتمة »

أبو معروف ... بمعنى ما وبقدرٍ ما !.. بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 25 تموز 2019 8:15 ص

 انقضت سبع عشرة سنة على رحيل رمز المقاومة الوطنية مصطفى معروف سعد أحد أهم قادة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ، كان قائدًا سياسيًا من طرازٍ فذّ واستثنائي ، لبناني عربي قومي ناصري  . طوال حياته كان مشدودًا برباطٍ كفاحيّ نضاليّ إلى قواه الوطنية والقومية والعروبية، وخاصة إلى التنظيم الشعبي الناصري .مصطفى معروف سعد غاب بالجسد ، لكنه بقي بالروح والقيم وبالصمود والكرامة والشجاعة ذلك لأنه سليل بيت مقاوم مقدام شجاع لا يهاب الأعداء ، ومناصر للف...

تتمة »

قراءة في دنيا محمـــد شــامــل ... هيك عالماشي ! بقلم : خليل إبراهيم المتبولي

تاريخ الإضافة الخميس 13 حزيران 2019 7:51 م

 يُعتبر محمد شامل من أهم كتّاب المسرح والإذاعة والتلفزيون في أوائل القرن العشرين في لبنان ، ويُنظر إليه كشاهد عيان على الحياة الإجتماعية والسياسية والثقافية ، وناقد موضوعي ، عاش مع الناس وخَبر معاناتهم وآلامهم ونقلها في أعماله الفنية ، كان صاحب كلمة بسيطة راقية ناقدة وهادفة حتى لقّب برائد الأدب الشعبي المسرحي والإذاعي والتلفزيوني في لبنان ... لقد كان يرصد ملامح النالس وهمومهم ، وكانت فلسفته :" نحن لا نزرع الشوك ، بل التسامح والمحبة...

تتمة »

 

 

  

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

  

      

  

      

 

     

      

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  تموز 2020  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development