الأحد 20 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 9 آب 2020 م

الجالية اللبنانية في زامبيا

تاريخ الإضافة الجمعة 22 آذار 2013 7:26 م    عدد الزيارات 10939    التعليقات 0

      

 جمعية المغترب اللبناني


تقع زَامْبِيَا جنوب وسط إفريقيا، واشتقت اسمها من نهر زمبيزي الذي يشكل معظم حدودها الجنوبية. كانت زامبيا في السابق محمية بريطانية تسمى روديسيا الشمالية كما كانت خلال الفترة من عام 1953م إلى عام 1963م جزءًا من اتحاد روديسيا الجنوبية (زمبابوي حاليًا). ونالت استقلالها في عام 1964م. عاصمتها لوساكا، وهي أكبر مدنها.

الموقع والمساحة والحدود والموارد الطبيعية:


الموقع والتضاريس:


زامبيا دولة داخلية لا سواحل لها، تحدها جمهورية الكونغو الديمقراطية وتنزانيا من الشمال، انغولا من الغرب، ملاوي من الشرق، ومن الجنوب زمبابوي وبتسوانا وناميبيا.

أرض زامبيا هضبة في جملتها يترواح ارتفاعها بين تسعمائة وألف وخمسمائة متر، تشقها روافد نهرية عديدة تتجمع في نهر الزمبيزي، ويتكون معظم سطح زامبيا من أراضٍ منبسطة، تغطيها الأشجار.

 
الموارد الطبيعية:


يقع في زامبيا خزان كاريبا الضخم الذي يُعد من أكبر مشاريع توليد الطاقة الكهربائية في العالم وتستفيد منه كل من زامبيا وزمبابوي، كما يمثل النحاس أكثر من 80% من عائد الصادرات في زامبيا، وتُوجد في زامبيا مناجم للرصاص والزنك في مدينة كامبوي، بالإضافة إلى خامات الفحم الحجري بالقرب من بحيرة كاريبا، ويعد إنتاج مشتقات النحاس أهم الأنشطة الصناعية. أما أهم المنتجات الزراعية في البلاد فهي الذرة الشامية، وتشمل أيضًا محاصيل رئيسة أخرى مثل: المنيهوت (الكسافا)، البن، الدخن، الذرة، قصب السكر، التبغ.

السكان:

بلغ عدد سكان زامبيا نحو 11.3 مليون نسمة بحسب تقديرات 2005، يتوزعون على حوالي 70 قبيلة ويتحدث معظمهم لغات البانتو، وتعتبر اللغة الانكليزية هي اللغة الرسمية في البلاد.

الجالية اللبنانية في زامبيا:


بداية الهجرة:


بدأ اللبنانيون بالهجرة إلى زامبيا منذ حوالي سبعين سنة تقريبا وذلك في عام 1940، ويذكر أن أول مهاجر وصل إلى تلك البلاد هو من آل صفي الدين من قرية شمع، ثم أرسل بطلب أقربائه وأصدقائه من تلك القرية، أبرزهم ابنه قنصل لبنان في زامبيا حسين صفي الدين.

ابرز ما يتميز به اللبنانيون الأوائل في زامبيا هو أنهم ثبتوا وجودهم في تلك البلاد، فتأقلموا في ظروفها سريعا، وأسسوا للأجيال المستقبلية ما سمح للمغتربين الحاليين أن يعيشوا بأمن واستقرار نسبي مغاير لما يعيشه بعض اللبنانيين في أنحاء العالم.

عدد افراد الجالية:

يقدر عدد أفراد الجالية اللبنانية في زامبيا بنحو ستمائة شخص، أغلبهم من الطائفة الشيعية أي بنسبة 99%، وقدرت إحصاءات أخرى عدد اللبنانيين في زامبيا بحوالي 1300 لبنانيا، ويتمركز حوالي 95 % منهم في  العاصمة  لوساكا، والباقي في منطقة كابوي التي تبعد حوالي ساعتين عن العاصمة.

أهم العائلات:


أحمد، سعيد، جعفر، كرنيب، العلي، عز الدين، صفي الدين، هاشم، سقسوق.

القرى التي يتحدرون منها:


حاريص، جويا، ياطر، شمع، المنصوري، معروب.

الوضع الاقتصادي والاجتماعي:


الجالية اللبنانية في زامبيا انخرطت في المجتمع الزامبي، وعملت على إنشاء روابط اجتماعية وعلاقات متينة مع النافذين في البلاد، وأدت دورا بارزا في تفعيل الوضع الاقتصادي، وخير دليل على ذلك هو أن التجار اللبنانيون يمسكون بمفاصل الحياة الاقتصادية، حيث يملكون المناجم ومصانع لتصنيع الكرتون والشوكولا والفرش ومواد البناء والأدوات الكهربائية، وغيرها...

امتاز اللبنانيون في زامبيا بقبولهم الظروف الأفريقية، فامتزجوا بالسكان في كثير من التجمعات، متفهمين الظلم الذي وقع عقب قيام الاستعمار باحتلال المنطقة.

بالنسبة إلى طبيعة مواقع أفراد الجالية اللبنانية الاقتصادية، فان الجالية اللبنانية في زامبيا تتمتع بمستويات اقتصادية مختلفة، فآل جعفر مثلا يعملون في صناعة الفرش، أما آل كرنيب فيمتهنون مهنة استثمار البناء والأراضي، وآل العلي يعملون في مجال تصنيع الشمع.

ومن أبرز الشخصيات اللبنانية التي تعمل في مجال التجارة في مدينة لوساكا،  يبرز حسن سقسوق الذي يتاجر في أكثر من مجال، وهو سفير سيراليون في زامبيا، ومصطفى صفي الدين الذي يملك محلات كبيرة لتجارة الأقمشة، محمد كرنيب صاحب مستودعات كبيرة تضم مختلف أنواع الأدوات الكهربائية، وفي مجال تجارة المواد الغذائية يبرز اسم محمد جعفر الذي يتاجر في العقارات أيضا، ويملك رجل الأعمال محمد كرنيب اكبر كسارة في زامبيا.

وفي مدينة  كابوي، يملك أبو حسين صفي الدين أكبر منجم نحاس، أما في غيره في تلك المدينة فيتاجرون في مجال الصناعات الخفيفة والتجارات البسيطة.

أما بالنسبة لنشاطات الجالية، فلم تقم الجالية حتى الآن ببناء مساجد، كنائس، حسينيات أو مدارس، وهي تعزو ذلك إلى قلة عدد أفراد الجالية المتواجدين هناك، والى افتقادهم لهيئات ترعى وتنظم نشاطات الجالية.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

   

 

   

        

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

  

      

  

      

 

     

      

 

 

 

 

  

  

    

    

   

        

        

               

     

    

         

   

           

 «  آب 2020  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31 
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development