الخميس 10 محرم 1440 هـ الموافق 20 أيلول 2018 م

التهاب الأوتار في الكتف: حلول علاجية مضمونة

تاريخ الإضافة الخميس 28 حزيران 2018 8:53 ص    عدد الزيارات 82    التعليقات 0

      

 

سيدتي - التهاب الأوتار في الكتف يصيب غالباً النساء الشابات النشيطات، ويتسبب بالألم الشديد خصوصاً عند حمل الحقيبة أو إرتداء الملابس.

 

في ما يلي بعض النصائح التي يقدمها الطبيب المختص في ألم المفاصل والتي يمكنها تخفيف الألم:

بعد ألم أسفل الظهر فإن التهاب الأوتار في الكتف هو ثاني أكثر سبب لاستشارة الطبيب المختص في ألم المفاصل. وتفسر حالة التهاب الأوتار بتهيج الأوتار أثناء أداء حركات معينة بسبب الأخرم- وهو امتداد عظمة لوحة الكتف.

ويوضح د. جان شارين، أخصائي علاج الروماتيزم، لـ"توب سانتيه" قائلاً: "في أكثر من نصف الحالات يحدث ذلك بعد القيام بجهد غير عادي أو السقوط".

يظهر الألم مع الحركة، ويصبح أكثر شدة عند القيام بجهد ما أو خلال الليل. وبناء عليه يصبح من الصعب أن يشعر المريض بالراحة أو إرتداء تي شيرت أو ببساطة تناول ملف من أعلى الخزانة. وهذا أمر يعيق الحركة ولكنه ليس خطيراً ويمكن أن يختفي في غضون بضعة أسابيع، بواسطة المسكنات، أو بالارتشاح أو التدليك.

 

أسباب التهاب الأوتار في الكتف

يمكن أن يعود سبب التهاب الأوتار في الكتف إلى الحركات المتكررة، على سبيل المثال لدى الأشخاص العاملين في المهن التي تتطلب الحركة مما يتسبب في تهيج الأوتار. وفي حوالي 30 في المائة من الحالات، يصاحب الالتهاب تكلس الأوتار، بسبب تراكم الكالسيوم على سطح الأوتار.

من هم المعرضون إلى الإصابة أولاً: النساء النشطات بين سن 25 إلى 50 عاماً. وتشتمل بعض العلاجات الشائعة على عدم الحركة، والتثليج، وأخذ المسكنات عن طريق الفم والارتشاح.

 

لتخفيف الألم...

الهدف من العلاج؟ منع التهاب الأوتار من أن يصبح مزمناً.

يصف الطبيب (سواء طبيب عام أو طبيب رياضي أو إختصاصي الروماتيزم) المسكنات ومضادات الالتهاب. يؤخذ العلاج لمدة عشرة أيام على شكل أدوية أو مرهم يدلك به الكتف. وينبغي أن يرافق ذلك بعض الراحة للمفاصل (دون القيام بأي جهد أو حتى ممارسة الرياضة) إذ يكون العلاج أكثر فعالية عندما يؤخذ الدواء مع فترة من الراحة (80 في المائة من الشفاء).

الارتشاح...

إذا استمر الألم فقد يقترح الطبيب جلسات الارتشاح (3 جلسات في الأسبوع على فترات) وتنطوي عملية الارتشاح هذه على حقن الكورتيزون حول الأوتار المصابة وتعمل على تخفيف الألم ومعالجة الالتهاب وهذا العلاج الموضعي أكثر دقة واستهدافاً من الأدوية وينجح بشكل فعّال، ولكن إذا لم يختف التهاب الأوتار بعد الجلسة الثالثة، فربما يجب التفكير بعلاج مختلف.

التدليك بواسطة الألتراساوند

يمكن أيضا اللجوء إلى العلاج الفيزيائي حيث يمرر أخصائي العلاج الفيزيائي جهازاً صغيراً على الكتف يرسل موجات قصيرة من الألتراساوند لتخفيف الالتهاب. ويستغرق هذا العلاج في العادة 15 جلسة على مدى 6 أسابيع بالإضافة إلى الأدوية الموصوفة.

 

موجات الصدمة

هناك مراكز قليلة فقط متخصصة في تقديم العلاج لأمراض الروماتيزم مجهزة بالجهاز المستخدم في العلاج والذي يُرسل موجات قصيرة متقطعة مثل تلك المستخدمة في إزالة الحصى من الكلى. وهذه الموجات موجهة مباشرة إلى الأوتار حيث تحفّز الدورة الدموية وتسرّع عملية الشفاء. يخضع المريض إلى جلستين أو ثلاثة مدة كل منها 10 دقائق وموزعة على فترة 10 إلى 15 يوماً. والناحية السلبية في هذا النوع من العلاج هو أن الأسلوب يكون مؤلماً أحياناً، ولكن النتائج جيدة.

 

ماذا لو كانت هناك تكلسات؟

في الحالات التي توجد فيها تكلسات على الأوتار فمن الممكن إجراء عملية التفتيت عن طريق إجراء ثقوب في لوحات التكلس الصغيرة ثم غسلها وشفطها إلى الخارج والتخلص منها، وفي 20 في المائة من الحالات تتم إزالة هذه التكلسات جراحياً.

وهذه العمليات الجراحية تُجرى بالمنظار تحت التخدير العام وتكون مؤلمة وتتطلب الإقامة في المستشفى لمدة 4 - 5 أيام، ويتبعها شهران من التأهيل اللطيف (العلاج بواسطة حمامات المياه المعدنية) بمعدل جلستين أو ثلاثة أسبوعياً.

 


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

 

   

        

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صدر العدد الجديد من مجلة كل الفصول

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

  

   

 

 

 

               

 

    

 

 

        

           

  

 

 

     

 

 

 

        

   

         

 «  أيلول 2018  » 
MoTuWeThFrSaSu
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
إلى الأعلى

Designed and Developed by

Xenotic Web Development